ليبيا: قوات حفتر تقصف ضواحي طرابلس وحكومة الوفاق ترد بهجوم مضاد

أحد, 07/04/2019 - 14:00

أعلنت القوات التابعة للمشير الليبي خليفة حفتر اليوم الأحد أنها نفذت للمرة الأولى غارة جوية في إحدى ضواحي طرابلس، إذ قالت من جانبها قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني إنها شنت "هجوما مضادا" دفاعا عن العاصمة.

وقال المتحدث باسم حكومة الوفاق العقيد محمد قنونو إن عملية "بركان الغضب" تهدف إلى "تطهير كل المدن الليبية من المعتدين والقوات غير الشرعية" ، في إشارة إلى قوات المشير خليفة حفتر، رجل الشرق القوي.

طعنة في الظهر

وقال رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج في خطاب متلفز "لقد مددنا أيدينا للسلام، لكن بعد الاعتداء الذي حصل من القوات التابعة لحفتر وإعلانه الحرب على مُدننا وعاصمتنا وإعلانه بذلك الانقلاب على الاتّفاق السياسي، لن يجد منّا إلا الحزم والقوّة".

وذكّر السراج بترتيبات كان توصّل إليها خلال اجتماعات سابقة عقدها مع حفتر، قائلا إن خصمه "نقض العهد" و"حاول أن يطعنه في الظهر".