ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار صهريج الوقود في تنزانيا إلى 95 قتيلا

أحد, 18/08/2019 - 20:17

ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار صهريج وقود في تنزانيا السبت الماضي إلى 95 قتيلا، بحسب ما أعلن الأحد متحدّث باسم المستشفى الوطني.

ووقع الانفجار صباح السبت الماضي في منطقة مسامفو، المجاورة لمدينة موروغور الواقعة على بعد نحو 200 كلم غرب العاصمة الاقتصادية دار السلام.

وأدى الانفجار إلى مقتل العشرات على الفور وإصابة عدد كبير من الأشخاص الذين نقلوا إلى المستشفى لمعالجة جروح وحروق سبّبها أحد أسوأ حوادث انفجارات صهاريج الوقود في إفريقيا في السنوات الأخيرة.

وقال المتحدّث باسم المستشفى الوطني في دار السلام امينيل آليغايشا "قضى شخص إضافي ليل أمس. إنه رجل قضى متأثرا بإصاباته".

وكانت السلطات التنزانية قد أعلنت السبت أن حصيلة الضحايا بلغت 94 قتيلا.

وكانت الشاحنة انقلبت السبت الماضي على أحد الأرصفة، فهرع حشد إلى المكان لمحاولة الاستحصال على الوقود المتسرب.

وقال مسؤولون إن الانفجار وقع عندما حاول أحدهم الاستحواذ على بطارية الشاحنة مما سبب احتكاكا كهربائيا أدى إلى الانفجار.

ويندرج الحادث في سياق سلسلة كوارث شهدتها إفريقيا وهو الثالث من نوعه هذا العام.

ففي تموز/يوليو الفائت، لقي ما لا يقل عن 45 شخصا حتفهم وأصيب أكثر من 100 آخرين بجروح في وسط نيجيريا إثر انفجار شاحنة صهريج بينما كان العديد من السكان يسرقون الوقود منها بعد تعرضها لحادث مرور.

وفي أيار/مايو، قتل نحو 80 شخصا في حادث مماثل.